منتديا ت أسلامي مؤسسة علي السبيعي للمقاولات 0555559566

منتدىات أسلامي أستمع للقرآن الكريم

القارئ القران ياسر الديوسر يوسف ابكر ماهر المعقلي محمود حجازي تلاوة مؤثرة للقارئ محمود حجازي ما تيسر من سورة البقرة دعوة الى السلام والتسامح شيخ المغاسمي الاعجاز العلمي في مشاهد يوم القيامة زغلول النجار أولا : الدول الإسلامية العربية والأفريقية سفارة المملكة العربية السعودية العالم أخي الفاضل هذه الورقة تحمل أرقام مجموعة من الدعاة لعلك أن تستفيد منهم في إلقاء الكلمات في المساجد أو التنسيق معهم في الاستضافات ..

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

» جامعة المدينة العالمية ترحب بكم
الإثنين مايو 11, 2015 7:33 am من طرف wajeeh.kamel

» معهد تعليم اللغة العربية جامعة المدينة
الإثنين مايو 11, 2015 7:31 am من طرف wajeeh.kamel

» مركز اللغات بجامعة المدينة العالمية
الإثنين مايو 11, 2015 7:27 am من طرف wajeeh.kamel

» وكالة البحوث والتطوير بجامعة المدينة العالمية
الإثنين مايو 11, 2015 7:25 am من طرف wajeeh.kamel

» معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها
الإثنين مايو 11, 2015 7:22 am من طرف wajeeh.kamel

» المكتبة الرقمية جامعة المدينة العالمية
الإثنين مايو 11, 2015 7:21 am من طرف wajeeh.kamel

» مجلة جامعة المدينة العالمية ( محكمة )
الإثنين مايو 11, 2015 7:20 am من طرف wajeeh.kamel

» عمادة الدراسات العليا بجامعة المدينة العالمية
الإثنين مايو 11, 2015 7:18 am من طرف wajeeh.kamel

» كلية العلوم الاسلامية بجامعة المدينة العالمية
الإثنين مايو 11, 2015 7:16 am من طرف wajeeh.kamel

سبتمبر 2018

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني




    إيتاء الزكاة

    شاطر
    avatar
    علي الفرهود
    Admin

    عدد المساهمات : 308
    نقاط : 739
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 15/10/2011

    إيتاء الزكاة

    مُساهمة من طرف علي الفرهود في الأربعاء يونيو 12, 2013 10:06 pm

    الزكاة
     
    إيتاء الزكاة : أن يستقطع المسلم من أمواله كل عام القدر اليسير ( يقدّر بمبلغ 2.5% )ويجب أن يحول عليها الحول (أي أن على المال سنة كاملة بدون أن يتحرك ) من جُل مال المسلم ويُدفع للفقراء المحتاجين ويسقط هذا الفرض عن الناس المعدمين الذين لا يملكون شيئاً. ولم يترك الإسلام للمسلم حرية التصرف في هذا المبلغ المستقطع بل حدّده في مسالك ثمانية يمكن للمسلم أن يختار أحدها لإنفاق الزكاة.
    ---------------------
    الزكاة لغة
    البركة والطهارة والنماء والصلاح‏.‏ وسميت الزكاة لأنها بحسب المعتقد الإسلامي تزيد في المال الذي أخرجت منه، ‏ وتقيه الآفات، ‏ كما قال ابن تيمية‏:‏ نفس المتصدق تزكو، ‏ وماله يزكو‏، ‏ يَطْهُر ويزيد في المعنى‏.
    ---------------------
    الزكاة في الشريعة الإسلامية
    حصة مقدرة من المال فرضها الله للمستحقين الذين سماهم في القرآن ،‏ أو هي مقدار مخصوص في مال مخصوص لطائفة مخصوصة، ‏ ويطلق لفظ الزكاة على نفس الحصة المخرجة من المال المزكى‏.‏ والزكاة الشرعية قد تسمى في لغة القرآن والسنة صدقة كما قال تعالى‏:‏ ‏(‏خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها وصلّ عليهم إن صلاتك سكن لهم‏)‏ ‏(‏التوبة ‏103‏‏)‏ وفي الحديث الصحيح قال صلى اللّه عليه وسلم لمعاذ حين أرسله إلى اليمن‏:‏ ‏(‏أعْلِمْهُم أن اللّه افترض عليهم في أموالهم صدقة تؤخذ من أغنيائهم وترد على فقرائهم‏.‏‏)‏ أخرجه الجماعة‏‏.
    ---------------------
    حكم الزكاة
    هي الركن الثالث من أركان [url=islam.htm]الإسلام[/url] الخمسة،‏ وعمود من أعمدة الدين التي لا يقوم إلا بها، ‏ يُقاتَلُ مانعها، ‏ ويكفر جاحدها، ‏ فرضت في العام الثاني من الهجرة، ‏ ولقد وردت في القرآن في مواطن مختلفة منها :‏ ‏(‏وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة واركعوا مع الراكعين‏)‏ ‏(‏البقرة ‏43)‏ و‏:‏ ‏(‏والذين في أموالهم حق معلوم للسائل والمحروم‏)‏ ‏‏(‏المعارج ‏24‏‏‏/‏‏25)‏‏.
    ---------------------
    حكمة مشروعيتها
    أنها تُصلح أحوال المجتمع ماديًا ومعنويًا فيصبح جسدًا واحدًا، ‏ وتطهر النفوس من الشح والبخل، ‏ وهي صمام أمان في النظام الاقتصادي الإسلامي ومدعاة لاستقراره واستمراره، ‏ وهي عبادة مالية، ‏ وهي أيضا سبب لنيل رحمة الله تعالى‏, ‏ قال تعالى‏:‏ ‏(‏ورحمتي وسعت كل شيء فسأكتبها للذين يتقون ويؤتون الزكاة‏)‏ ‏(‏الأعراف ‏165‏)،‏ وشرط لاستحقاق نصره سبحانه‏, ‏ قال تعالى‏:‏ ‏(‏ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز‏, ‏ الذين إن مكناهم في الأرض أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة‏)‏ ‏(‏الحج ‏40‏‏, ‏ ‏41‏)‏، ‏ وشرط لأخوة الدين‏، ‏ قال تعالى‏:‏ ‏(‏فإن تابوا وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة فإخوانكم في الدين‏)‏ ‏(‏التوبة ‏11‏‏)‏‏, ‏ وهي صفة من صفات المجتمع المؤمن‏, ‏ قال تعالى‏:‏ ‏(‏والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة ويطيعون الله ورسوله أولئك سيرحمهم الله إن الله عزيز حكيم‏)‏ ‏(‏التوبة ‏71‏‏)‏‏, ‏ وهي من صفات عُمّار بيوت الله‏, ‏ قال تعالى‏:‏ ‏(‏إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر وأقام الصلاة وآتى الزكاة ولم يخش إلا الله‏)‏ ‏(‏التوبة ‏18‏)،‏ وصفة من صفات المؤمنين الذين يرثون الفردوس، ‏ قال تعالى‏:‏ ‏(‏والذين هم للزكاة فاعلون‏)‏ ‏(‏المؤمنون ‏4‏‏)‏. ===مكانة الزكاة===‏ وبينت السنة مكانة الزكاة فعن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏(‏أُمرت أن أُقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله‏, ‏ وأنّ محمدًا رسول الله‏, ‏ ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة‏.‏‏)‏ أخرجه البخاري ومسلم‏, ‏ وعن جرير بن عبد الله رضي الله عنه قال‏:‏ ‏(‏بايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم على إقام الصلاة‏, ‏ وإيتاء الزكاة‏, ‏ والنصح لكل مسلم‏.‏‏)‏ أخرجه البخاري ومسلم‏, ‏ وعن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏(‏بني الإسلام على خمس‏:‏ شهادة أن لا إله إلا الله‏, ‏ وأن محمدًا رسول الله ‏, ‏ وإقام الصلاة‏, ‏ وإيتاء الزكاة‏, ‏ وحج البيت لمن استطاع إليه سبيلا‏, ‏ وصوم رمضان‏.‏‏)‏ أخرجه البخاري ومسلم‏.‏
    للمزيد من المعرفة راجع العناوين الآتية
    [url=../../ar/islam/a3yad/3ide al fitre.html#زكاة_الفطر]زكاة الفطر[/url]
     

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 18, 2018 9:42 pm